انطلاق الثوار إلى معركة عاشوراء بريف اللاذقية

ريشة

أخبارنا ميداني

شهداء بقصف على ريفي اللاذقية وإدلب الغربي

صعّد نظام الأسد قصفه يوم الخميس على المناطق المحررة من ريف اللاذقية وريف إدلب الغربي بواسطة الصواريخ والمدفعية بعيدة المدى من كافة المراصد والتلال المرتفعة، مستهدفا أماكن التجمعات المدنية، مما أسفر عن سقوط 4 شهداء.
واستخدم في قصفه ترسانته من الأسلحة المتمركزة في “قلعة شلف” من جبل الأكراد و”برج زاهية” و”تلة البيضاء” من جبل التركمان.
بينما استهدف الطيران الحربي القاذف بلدة “الناجية” بالصواريخ الفراغية، ما أدى إلى مقتل “محمد الشيخ وحيد” وإصابة عدد آخر من المدنيين بجراح تم إسعافهم إلى المشافي الميدانية، كما سقط ثلاثة شهداء في مدينة جسر الشغور.
وردت كتائب الثوار على انتهاكات النظام للهدنة باستهدافهم أماكن تواجد النظام وميليشياته والقوات الرديفة في “قلعة شلف” و”تلة الدبابات” و”تلة البركان” و”تلة رشو” من جبل الأكراد بواسطة المدفعية الثقيلة والدبابات.
كما دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار الميليشيات التي تساند نظام الأسد على محاور “عين عيسى والصراف وكلَز” في جبل التركمان، ما أدى لسقوط عدد من القتلى في صفوف قوات النظام، وفقا لما صدر عن المكتب الإعلامي لسرية الإشارة 13 في الساحل.
وأكدت مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد سقوط “نصر سعود أحمد” قتيلا خلال المواجهات مع الثوار في ريف اللاذقية، وهو من قرية “عين بشريتي” من منطقة “صافيتا” التابعة لمحافظة طرطوس.
“زمان الوصل”