انطلاق الثوار إلى معركة عاشوراء بريف اللاذقية

ريشة

أخبارنا ميداني

النظام يقصف وتركيا ترد

قصفت قوات النظام المتمركزة على قمم جبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية عدة قرى ومخيمات للنازحين بريف إدلب الغربي قريبا من الحدود التركية صباح اليوم الاثنين.
وسقطت عدة قذائف في أراضي ولاية “هاتاي” التركية المحاذية للحدود، مما استدعى ردا تركيا سريعا، تمثل بقصف المدفعية التركية لمقرات النظام في قمة “زاهية” بجبل التركمان.
ولم يتم التأكد من وقوع إصابات أو خسائر في الجانبين، لكن شبكات إعلام موالية للنظام أكدت استهداف الأتراك لمواقع النظام في جبل التركمان.
وتكرر في الآونة الأخيرة سقوط قذائف النظام داخل الأراضي التركية، مما يؤشر على أنه لس خطأ، “بل استهداف متعمد لاستفزاز تركيا، ووضعها بموقف حرج ما بين الرد وعدمه” حسب قول ضابط منشق عن جيش النظام.
وسبق لتركيا أن أسقطت قبل عامين طائرة حربية روسية اخترقت أجواءها، وتعرضت حينها لضغوطات دولية كبيرة أسفرت عن لقاءات مباشرة مع قيادات عسكرية روسية لتجنب التصعيد والمواجهة.